تألقي بجاذبية مع ساعات من الذهب الوردي لتتميزي في شتاء 2017

تعتبر قطعة الساعة اليدوية من الإكسسوارات الراقية والمميزة التي تعشقها المرأة والتي ترغب دائما في الحصول على أجودها وأروعها، لهذا يبذل المصممون العالميون جهدا كبيرا في إطلاق مختلف التشكيلات الراقية والتصاميم المميزة التي تعبر عن الذوق الرفيع، والتي تقدم لكافة النساء الراغبات في التميز في مختلف إطلالاتهن المتعددة والمتنوعة، وهذا ما تميزت به المجموعة الجديدة من الساعات التي طرحت في الساحة العالمية بلمسة الذهب الوردي حتى تكون لمسة الفخامة والأناقة المثالية لكل النساء، خاصة اللواتي تجدهن يبذلن جهدا كبيرا في الحصول على أروع التصاميم وأجملها.

وقد تنوعت القطع الراقية من الساعات اليدوية الجديدة بلمسة الذهب الوردي بخاماتها الراقية والناعمة التي تتميز بأناقة القصات ورونق الخامات التي جعلتها مختلفة بين الساعات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، هذا بالإضافة إلى أنها تميزت بين الساعات الخاصة بالإطلالات العملية والإطلالات الخاصة فضلا عن إطلالات السهرات والحفلات الكبيرة والرسمية منها والخاصة ، هذا بالإضافة إلى جودة اللمسات التي تنوعت بين الزخارف والنقوش وجمالية اللمسات والرسومات التي ميزتها وجعلتها قطعا ناعمة تلقى الإقبال الكبير من طرف النساء خاصة أنها تحمل خصائص جديدة تزيد من رونقها ونعومتها الفريدة من نوعها.

كما أن هذه التصاميم المميزة والراقية برزت بجاذبية لا مثيل لها، من حيث خامات الذهب الوردي وتلك الخطوط المتداخلة والتموجات العصرية والمستقيمة التي ميزتها وجعلتها أنيقة وغاية في النعومة، كما أن لمسات هذه الساعات برزت بجاذبية الأحجار البراقة واللامعة التي أغنتها وجعلتها ساعات تليق لتكون عنوانا بارزا للأناقة و التميز في مختلف الإطلالات النهارية والمسائية أيضا، هذا بالإضافة إلى جمالية ألوانها اللامعة التي تخطف الأنظار وتجعل الساعات عبارة عن تحف فنية تمنح معصم كل أنثى ذلك التميز والرقي والجاذبية التي تعبر عن الذوق الرفيع والتميز الذي تسعى إليه كل واحدة على حدة.

تعليقات الفيسبوك