تألقي في سهرات ربيع 2017 بجمالية اللون الزهري الذي يميز الفساتين

تألقت تشكيلات راقية من فساتين السهرة الناعمة في عدد من عروض الأزياء العالمية، و التي تميزت بلمسات متعددة وجديدة تخطف الأنظار وتجعل إطلالة المرأة غاية في التألق والنعومة ، لا سيما أنها اختارت لها لمسة الزهري كلون ربيعي يعطي المرأة ما ترغب فيه من الجمالية والأناقة والتألق في مختلف المناسبات التي ترغب في حضورها سواء كانت مناسبة رسمية أو خاصة ، كما أن القطع جاءت مميزة من حيث قصاتها ومختلفة من حيث تفاصيلها الناعمة التي جعلت الفساتين تلقى نسبة إعجاب كبيرة واستحسان من طرف عشاق الموضة لا سيما الراغبات في التألق والتميز .

كما أن  هذه الفساتين برزت بنعومة قصاتها التي تختلف من الفستان القصير والمتوسط إلى تحت الركبة والقصير أيضا ، فضلا عن لمسة الفستان الضيق المحدد لمعالم الجسم وجماليته ، إضافة إلى الفستان المنفوش والواسع والفضفاض ، كما أن التنوع جاء أيضا على مستوى القصات العليا منها الفساتين ذات الأكمام الطويلة والتي برزت مغطاة من الإمام ومكشوفة من الظهر ، إضافة إلى اعتماد الأكمام القصيرة والأكمام المتوسطة ، هذا وتم اعتماد الفستان المكشوف دون أكمام ، واستخدام لمسة الأكمام المتساقطة والمتدلية وخامة الأشرطة التي جاءت مربوطة على الرقبة وكذا على الأكتاف بلمسة من النعومة والأنوثة البارزة التي ترغب فيها كل النساء ، لا سيما أن الفساتين تنوعت أيضا في اعتماد تلك الفتحات التي جاءت في الجهة الأمامية والجهة الجانبية أيضا بكل رقة ورقي لا مثيل له .

هذا بالإضافة إلى أن النعومة برزت أيضا في الفساتين بلمسة من الأناقة في مجموعة من الخامات الراقية والرتوشات الساحرة التي تخطف الأنظار ، منها التطريزات الكبيرة والصغيرة التي تميزت بها الفساتين فضلا عن نعومة الجمالية الأنيقة التي منحتها الأحجار لهذه الفساتين الراقية ، إضافة إلى مجموعة من الإضافات منها الزخارف والنقوش التقليدية والعصرية التي ميزتها، والتي أعطتها لمسة من التجديد لا سيما أنها برزت بقصات تنوعت بين الكلاسيكي والعصري والتقليدي الذي ، كما أن الرقي جاء شاملا أيضا مجموعة من الأقمشة التي تم استخدامها والتي برزت بتنوع رائع منها التول والحرير فضلا عن الدانتال ولمسة القماش المخمل الخفيفة التي تميزت بها بعض القطع ، إضافة إلى أناقة وجمالية قماش جوهرة الذي استخدمته المصممة ومزجته مع الساتان الملكي الناعم ما منح المجموعة رقيا وأناقة لا مثيل لها .

 
 

تعليقات الفيسبوك